أنت هنا

محادثات زراعية: الترابط بين المياه والغذاء والطاقة

محادثات زراعية: الترابط بين المياه والغذاء والطاقة
المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا)، دبي، الإمارات العربية المتحدة
نوفمبر ۱۱ ۲۰۱۵

في البلدان النامية يؤدي النمو السكاني والتنمية الاقتصادية إلى زيادة الطلب على الموارد الغذائية والمائية. وبحلول ۲۰۵۰، من المتوقع أن يتضاعف الطلب على الطاقة، في حين تتحدث التنبؤات عن زيادة الاحتياجات من المياه والأغذية بأكثر من ۵۰ في المائة. 

ويتناول صندوق أوبك للتنمية، كمؤسسة فاعلة في تمويل التنمية، هذه التحديات بطريقة براغماتية من خلال نهج موجه نحو النتائج. ولعل توافر الطاقة الموثوقة والتنافسية بسعر مناسب تشكل داعماً قوياً لتنمية المياه والزراعة. ومنذ عام ۲۰۰۸، التزم صندوق أوبك بمبلغ ٤.۱ مليار دولار للقطاعات المترابطة. واعتبرت المنظمة هذا الترابط موضوعاً محورياً في الخطة الاستراتيجية المشتركة للفترة ۲۰۱٦-۲۰۲۵. 

ويدعم صندوق أوبك النظم المبتكرة التي تتناول التحديات المترابطة في المناطق القاحلة من قبيل الزراعة الملحية. كما يعترف بقيام إكبا بعمل مثالي في هذا المضمار.

المنظمون: