أنت هنا

خبير من إكبا يفوز بجائزة عن بحث في الزراعة المروية

الثلاثاء, نوفمبر ۱۰, ۲۰۱۵

تلقى الدكتور مكرم بلحاج فرج، خبير أول لدى المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا)، جائزة لقاء بحث أجراه حول نظم رصد الزراعة المروية في الزمن الآني.

فقد مـُنح الجائزة ضمن فئة "المشروع الأكثر استقطاباً" خلال المؤتمر الأول لشبكة  الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمراكز الامتياز في المياه وذلك بتاريخ ۹ نوفمبر/تشرين الثاني ۲۰۱۵ بمدينة مسقط في عمان عن مشروع "تطبيق نظم الرصد شبه الفورية للزراعة المروية". 

ويمثل هذا المشروع جهداً جماعياً ضم كلاً من إكبا في الإمارات العربية المتحدة والمركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي في الأردن وجامعة السلطان قابوس في عـُمان وكذلك المعهد الوطني للبحوث في الهندسة الريفية والمياه والغابات في تونس.

ويهدف المشروع إلى تحسين نظم الإنتاج المروي لمكافحة ندرة المياه التي من المتوقع أن تزدد سوءاً خلال السنوات القادمة. وللقيام بذلك، نشر الباحثون التقانة على شكل نظم مستشعرات للحصول على رصد شبه آني عن بعد للمياه وتدفقها في التربة وعبر النباتات، فضلاً عن نقل البيانات والمعلومات لاسلكياً. إذ عادة ما يعتمد المزارعون لري محاصيلهم على ملمس التربة وصفاء السماء.

إلا أن هذه الدراسة توفر معلومات دقيقة تساعد صناع القرار على تنفيذ سياسات سديدة وتمكنهم من إدارة أفضل لموارد المياه المتاحة. وتعليقاً على هذا الإنجاز المهم، قال الدكتور بلحاج فرج: "يمثل هذا المشروع مثالاً مثيراً للاهتمام عن البحوث الحقلية التي تشتمل على الخبراء والقطاع الخاص من قبيل الجهات المصنعة للتجهيزات والمنفذين للأنشطة الزراعية، حيث جرى اختبار أحدث التجهيزات على منصات فنية في ۱۱ منطقة زراعية-بيئية تضم سبعة مناخات مختلفة تتراوح من صحراوية إلى دون رطبة و۱۱ نمطاً للتربة."

"كما نشرت هذ التقانة في أماكن إنتاج فعلية اشتملت على ۲۸ قطعة أرض داخل ۱٦ من الأنشطة الزراعية التي تمثل ۲,۵۰۰ هكتار من المحاصيل الأساسية والحولية والنقدية الدائمة."

وسيتمخض عن هذه الفعالية وضع إرشادات بالتعاون الوثيق مع منظمات غير حكومية محلية ومؤسسات للإرشاد الزراعي بهدف تنمية قدرات المزارعين في مجال صيانة هذا النظام ذي التقانة العالية.