أنت هنا

تحديد الموارد الوراثية النباتية في البيئات الهامشية وإكثارها ونشرها

المجالات المواضيعية: 
إنتاجية المحاصيل وتنويعها
عرض المشكلة: 
تشكل عوامل الاجهاد غير الحيوية مثل الملوحة، وشح المياه، والحرارة المرتفعة، وانخفاض خصوبة التربة، تهديداً خطيراً على الإنتاج الزراعي، ما يؤثر سلباً في معيشة المزارعين المحليين في البيئات الهامشية. وفي هذا الإطار، تبرز الحاجة إلى إدخال محاصيل بديلة متحملة لعوامل الاجهاد بهدف مواجهة الخطر العالمي المتنامي في مجال الأمن الغذائي، حيث يزداد الطلب على الغذاء في الوقت الذي تتناقص فيه مساحة الأراضي الصالحة للزراعة. وتمتلك الموارد الوراثية النباتية صفات وراثية نادرة تمكنها من التأقلم مع عوامل الاجهاد المحيطة، فضلاً عن الأمراض والآفات ما يسهم في زيادة مرونتها وقدرتها على تحمل الملوحة والظروف الهامشية. وتلعب المعرفة المكتسبة من الموارد الوراثية النباتية دوراً رئيسياً في تسهيل سبل معيشة السكان من خلال توفير الغذاء، والدواء، والعلف للحيوانات الأليفة، والألياف، والملبس، والمأوى والطاقة.
الهدف: 
تحسين الإنتاجية الزراعية في البيئات الهامشية من خلال دراسة الأطياف الواسعة للمحاصيل المتحملة للملوحة وشح المياه لتقييم قدرتها على النمو وتحقيق إنتاجية اقتصادية مرتفعة في ظل الظروف الهامشية، وبالتالي تحديد وعزل المورثات التي تسهم بشكل كبير في تحمل الملوحة.
الشركاء: 
المجموعة الاستشارية للبحوث الدوليةوزارة الزراعة الأمريكيةالمركز العالمي للخضارالمركز الوطني للبحوث الزراعية
فترة المشروع: 
يناير, ۲۰۱۲ - يناير, ۲۰۱۷
النطاق الجغرافي: 
حول العالم
اتصال: 
د. ناندوري ك. راو