أنت هنا

المركز الدولي للزراعة الملحية يطلق مشروعاً جديداً للحد من الملوحة في أثيوبيا وجنوب السودان

الثلاثاء, مارس ۲۹, ۲۰۱٦

ضمن مساعيه الدؤوبة لاستصلاح الأراضي المتدهورة والتخفيف من انتشار الملوحة المتزايد من خلال أساليب إدارة الري والمحاصيل، أطلق المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا) وشركاؤه مشروعاً جديداً بعنوان: "استصلاح التربة المتأثرة بالملوحة وإدارتها لتحسين الإنتاجية الزراعية" (RAMSAP).

يهدف المشروع الذي يموله الصندوق الدولي للتنمية الدولية (IFAD) إلى استصلاح الأراضي المتأثرة بالملوحة والمتدهورة من خلال إدخال الأعلاف المتحملة للملوحة والجفاف والنباتات الملحية، إلى جانب استعادة إنتاجية الأراضي الزراعية في أثيوبيا وجنوب السودان.

تمتد فترة المشروع لأربع سنوات، وسيستهدف بشكل مباشر ٥٠٠٠ من المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة ضمن عشرة مواقع حقلية مختارة، موزعة بالتساوي بين أثيوبيا وجنوب السودان (خمسة في كل بلد)، حيث يضم كل موقع حقلي ما بين ٥٠-١٠٠ مزرعة تغطي حوالي ٣٠٠٠٠٠ هكتار (بشكل مباشر أو غير مباشر) من مساحة الأراضي الزراعية. وخلال المشروع، سيتم تقييم عمليات الري المختلفة إلى جانب أساليب إدارة المياه وممارسات إنتاج المحاصيل ضمن المناطق التجريبية المختارة.

وفي معرض حديثه خلال فعالية إطلاق المشروع في أثيوبيا، تحدث الدكتور شعيب اسماعيل، مدير قسم البحوث والابتكار في إكبا، قائلاً: "نعتزم تطوير قنوات تواصل فعالة بين المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة، ومسؤولي الإنتاج في الريف، وبين منظمات الإرشاد والبحوث الزراعية لتحديد وتبني أفضل استراتيجيات التكيف مع ملوحة التربة والتخفيف منها، إلى جانب زيادة عوائد المزارعين، وتحسين سبل المعيشة في المجتمعات الريفية الفقيرة وعلى الأخص المرتبطة بالنساء الريفيات".

ومن ضمن أبرز الوكالات المسؤولة عن عمليات التنفيذ والتنسيق في أثيوبيا: وزارة الزراعة والموارد الطبيعية، المعهد الأثيوبي للبحوث الزراعية، وكالة التحول الزراعي. وأما شركاء المشروع في جنوب السودان فهم: مديرية البحوث والتدريب، وزارة الزراعة والغابات والتنمية والتعاون الريفي. كما ستشارك مراكز دولية في المشروع مثل: المعهد الدولي لبحوث الثروة الحيوانية، المعهد الدولي لبحوث المحاصيل في المناطق المدارية شبه القاحلة، المعهد الدولي لبحوث السياسات الغذائية، المركز الدولي لتحسين الذرة والقمح، المركز الدولي لبحوث الغابات الزراعية، حيث ستستهدف هذه الوكالات الإنتاج العلفي اعتماداً على الخبرات السابقة.