أنت هنا

مريم المهيري تعتمد إعادة تشكيل مجلس الإدارة الجديد للمركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا)

الأربعاء, يونيو ۲۷, ۲۰۱۸

قامت معالي مريم محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة الدولة لشؤون الأمن الغذائي المستقبلي في دولة الإمارات العربية المتحدة، باعتماد قرار إعادة تشكيل مجلس إدارة المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا)، حيث يتكون مجلس الإدارة الجديد من تسعة أعضاء قياديين وخبراء من منظمات حكومية وغير حكومية وخبرات متنوعة بمجال الأمن الغذائي والزراعة المستدامة، وكذلك من منظمات دولية للبحوث والتنمية في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأوروبا وأستراليا.

وبهذه المناسبة، هنأت معالي مريم محمد سعيد حارب المهيري مجلس الإدارة الجديد وأعربت عن تقديرها وشكرها لأعضاء المجلس الحاليين وإسهاماتهم في أعمال البحوث والتنمية الزراعية التي يقودها إكبا، متمنية لهم النجاح والتوفيق في العمل. 

وبموجب القرار الجديد، ستتولى سعادة رزان خليفة المبارك، الأمين العام لهيئة البيئة – أبوظبي قيادة المجلس والتي تشغل أيضاً منصب العضو المنتدب لصندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية، والذي يعتبر أحد أكبر المؤسسات المانحة للحفاظ على الكائنات الحية في أكثر من ۲۰۰ دولة. وتحت قيادتها جذب الصندوق الاهتمام العالمي فيما يتعلق بتطبيق أفضل ممارسات الاستدامة باعتباره أحد النماذج الرائدة في التمويل للمحافظة على الكائنات الحية.

كما أنها العضو المنتدب لجمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي لصون الطبيعة. بالإضافة إلى عضويتها في العديد من مجالس الإدارة في المؤسسات البيئية والجهات الأخرى المرتبطة بالمجال البيئي في أبوظبي، بما في ذلك: لجنة البنية التحتية والبيئة، وهي أحد اللجان الفرعية بالأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وهي أيضاً عضو مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للرقابة النووية وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية.

وتعتبر سعادة رزان المبارك عضو نشط وفاعل في العديد من المنظمات الدولية ومنها: المجلس الاقتصادي لمؤسسة "روكفيلير" المعنية بصحة كوكب الأرض، كما تشغل منصب عضو المجلس الاستشاري في "مبادرة كامبريدج" للمحافظة على الطبيعة، وأكاديمية الإمارات الدبلوماسية، مؤسسة "بانثيرا"، ومبادرة المرأة في الاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة (WiSER).

وقد أعربت سعادة رزان خليفة المبارك عن عميق امتنانها لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة لاختيارها رئيساً لمجلس إدارة إكبا وللثقة التي منحت لها لقيادة مركز دولي متقدم للبحوث والابتكار والتكنولوجيا.

وجاء في كلمة سعادة رزان خليفة المبارك: "يسرني ترؤس مجلس إدارة إكبا، ذلك المركز الذي يعتبر شريكاً استراتيجياً لهيئة البيئة – أبوظبي على مدى السبع عشرة سنة الأخيرة. إذ استطعنا معاً الإسهام في إدارة النظم البيئية البرية وتحسينها، أما الجانب الأبرز فكان تعاوننا معاً في إجراء مسح لتربة إمارة أبوظبي الذي ساعد على تخطيط استخدام الأراضي. وقد تمكن إكبا خلال السنوات الماضية من تأسيس قاعدة فريدة للمعرفة في ميدان الإنتاج الزراعي المستدام، وأنا أتطلع للعمل مع أعضاء المجلس الجدد لمواصلة المسيرة سعياً لبلوغ الأهداف الطموحة للمركز."

من ناحيتها، قالت الدكتورة أسمهان الوافي، مدير عام إكبا: "باسم إكبا، أود أن أعرب عن جزيل شكري لكافة أعضاء المجلس القدامى. فالمجلس السابق بقيادة الأستاذ الدكتور عبد الرحمن سلطان الشرهان وضع اتجاهاً واستراتيجية جديدة لتنفيذ مهمة إكبا، فضلاً عن أنه لعب دوراً محورياً في نجاح المركز واستمراريته. واليوم يسعدنا الترحيب بمجلس الإدارة الجديد بقيادة سعادة رزان خليفة المبارك، التي تعتبر مثالاً يحتذى للمرأة  الإماراتية، ناهيك عن معرفتها الواسعة كأمين عام، ويحدوني الأمل الكبير بأن يتمكن إكبا في ظل قيادة وتوجيه مجلس الإدارة الجديد من الارتقاء بدوره إلى آفاق جديدة لإيجاد حلول زراعية تصب في صالح البيئات المختلفة وتعود بالنفع على أصحاب الحيازات الصغيرة حول العالم."

ويشارك في عضوية مجلس الإدارة أيضاً سعادة محمد سيف السويدي؛ ومحمد جمال الساعاتي؛ والدكتور عبد الوهاب زايد؛ والدكتور كانايو نوانزي؛ والمهندس عيسى عبد الرحمن الهاشمي؛ والدكتورة أورسيولا شيفر بريوس؛ والدكتور رين وانج؛ والأستاذ الدكتور كنتين جرافتون.

ويشغل سعادة محمد سيف السويدي منصب المدير العام لصندوق أبوظبي للتنمية، ويترأس مزارع العين لإنتاج الثروة الحيوانية. كما يتولى منصب نائب رئيس مجلس إدارة البنك العربي للاستثمار والتجارة الخارجية. ويشغل كذلك عضوية مجلس بنك الخليج الأول ومركز الأمن الغذائي في أبوظبي وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي ومجموعة "أغذية".

كما يعمل محمد جمال الساعاتي كمستشار خاص لرئيس البنك الإسلامي للتنمية، حيث قام خلال عضويته في المجلس السابق بدور محوري بالتعاون مع سائر أعضاء المجلس في رسم استراتيجية إكبا للمدة ما بين ۲۰۱۳-۲۰۲۳. ويمثل الساعاتي - في مجلس إدارة إكبا - البنك الإسلامي للتنمية والتزام البنك في تحقيق أهداف المركز والمهمة المنوطة به.

أما الدكتور عبد الوهاب زايد فيعمل كمستشار خاص لدى وزارة شؤون الرئاسة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويشغل منصب الأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي.

وفي السابق، تولى الدكتور كانايو نوانزي رئاسة الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، إحدى الوكالات المختصة للأمم المتحدة. ويمتد عمله لأكثر من ٤۰ عاماً قضاها ضمن قطاع التنمية في ثلاث قارات.

ومن جانب آخر، يشغل عيسى عبد الرحمن الهاشمي منصب رئيس مركز الأمن الغذائي في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بحكومة دولة الإمارات. وتمتد خبرته لأكثر من عشر سنوات في رسم وتنفيذ الاستراتيجيات التي تغطي طيفاً واسعاً من القطاعات، بما في ذلك تنمية البنى التحتية وإدارة البيئة والأمن الغذائي والتنمية الخضراء.

بينما تولت الدكتورة أورسيولا شافر بريوس رئاسة الشراكة العالمية للمياه سابقاً، وتعد خبيرة اقتصادية في ميدان سياسات التنمية لأكثر من ۳۵ عاماً. أما منصبها الأخير فكان نائب رئيس البنك الآسيوي للتنمية المعنية بشؤون إدارة المعرفة والتنمية المستدامة.

ومن جهة أخرى، يعمل الدكتور رين وانج كمستشار خاص لدى معهد بكين للجينوم في الصين، وشغل مناصب أساسية عدة في مجموعة من المنظمات الدولية، بما في ذلك منصب مدير المجموعة الاستشارية للبحوث الزراعية الدولية التي تتخذ من واشنطن العاصمة مقراً لها، ومساعد مدير قسم الزراعة وحماية المستهلك في منظمة الأغذية والزراعة.

كما يضم المجلس في عضويته أيضاً الأستاذ الدكتور كنتين جرافتون رئيس أكاديمي ورئيس اقتصاديات المياه وحوكمة المياه العابرة للحدود لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، كما يعمل كأستاذ للاقتصاد في الجامعة الوطنية الأسترالية وزميل السياسات العامة، وزميل جمعية السياسات في آسيا والمحيط الهادي، ومدير مركز اقتصاديات المياه والبيئة والسياسات (CWEEP) في كلية كراوفورد للسياسات العامة في الجامعة الوطنية الأسترالية.