أنت هنا

الدكتورة أسمهان الوافي عضو في مجلس إدارة المركز الدولي للزراعة والعلوم الحيوية

الجمعة, فبراير ۸, ۲۰۱۹

لاقت الدكتورة أسمهان الوافي، التي صنفها موقع العلوم الإسلامية بين النساء العشرين الأكثر تأثيراً في العلوم على مستوى العالم الإسلامي الترحيب في مجلس إدارة المركز الدولي للزراعة والعلوم الحيوية (كابي) كمدير غير تنفيذي.

وقد تم تأكيد التعيين عشية اليوم العالمي للمرأة والفتاة في ميدان العلوم للأمم المتحدة والذي يهدف إلى ضمان إمكانية وصول المرأة والفتاة إلى العلوم بصورة كاملة وعادلة.

وستقوم الدكتورة الوافي، المدير العام للمركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا)، برفد هذا المنصب بخبرة تنوف على ۱۵ عاماً. كما اشتمل عملها في إكبا على مبادرات لتمكين المرأة في العلوم من خلال برامج مختلفة مثل برنامج قيادة الباحثات العربيات الناشئات (تمكين).

هذا وقد عملت الدكتورة الوافي، التي تحمل درجة الدكتوراة في علم الوراثة من جامعة قرطبة بإسبانيا، كباحثة مع عديد من المنظمات الدولية للبحوث، كالمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (إيكاردا)، والمركز الياباني الدولي للبحوث في العلوم الزراعية (JIRCAS) والمركز الدولي لتحسين الذرة الصفراء والقمح (CIMMYT)، فضلاً عن أنها قادت سابقاً قسم البحوث والشراكات للوكالة الكندية لفحص الأغذية (CFIA).

تقول الدكتورة الوافي، التي أدرجت من قبل مجلة الشرق الأوسط كواحدة من أقوى ۱۰۰ امرأة عربية في ميدان العلوم على مستوى العالم: "يشرفني الانضمام إلى مجلس "كابي" الذي تغنيه أصلاً مجموعة من الشخصيات الموهوبة والمؤثرة في ميدان العلوم والصناعة، فهم يعملون جميعاً على تحقيق المهمة المنوطة به بهدف المساعدة على إيجاد الحلول اللازمة لقطاعي الزراعة والبيئة."

وأضافت "أتطلع للانضمام إلى زملائي بمن فيهم رئيس المجلس روجر هورتون والمدير التنفيذي الدكتور تريفور نيكولس لمشاركتهم ما جنيته من معارف وخبرات تصب في مصلحة استراتيجية كابي ومساعدة ملايين المزارعين من أصحاب الحيازات الصغيرة على زراعة المزيد وخفض خسائرهم الناجمة عن الآفات والأمراض الزراعية."

والدكتورة الوافي شغوفة بالعلوم وإدارتها وإدماجها في السياسات. إذ تدعم العلوم وتوظيفها في اتخاذ القرارات ورسم خطط التنمية ما يفضي إلى رفع مستوى الكفاءة والمساعدة على الحدّ من التمييز.

يقول روجر هورتون، رئيس مجلس كابي: "يشرفني ويسعدني أن أرحب بباحثة كأسمهان في مجلس كابي. فقد جاءت بثروة من الخبرات المرتبطة بشكل وثيق مع أحدث ما توصلت إليه أنشطة البحوث والتنمية الزراعية. لا شك أن شخصيتها وحماسها وكذلك معرفتها العالمية المستوى ستساعدنا على إحراز مزيد من التطورات خلال السنوات القادمة."

حازت الدكتورة الوافي على الكثير من الجوائز الدولية بما في ذلك جائزة الامتياز في العلوم من المنتدى العالمي للمفكرين (۲۰۱٤) ووسام المكافأة الوطنية الممنوحة لها من قبل جلالة الملك محمد السادس، عاهل المغرب عام ۲۰۱٤.