أنت هنا

المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا) يطلق مبادرة عالمية (نعم إكبا – نعم لمساهمة الشباب ) لتحفيز الأبحاث والإبتكار في مجال الأمن الغذائي والإستدامة

الأحد, ديسمبر ۲۲, ۲۰۱۹

أطلقت معالي مريم بنت محمد المهيري، وزيرة الأمن الغذائي في دولة الإمارات العربية المتحدة "مبادرة نعم  إكبا - نعم لمساهمة الشباب" والتي ينظمها المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا) بهدف إلهام الشباب للتواصل على الصعيد المحلي والدولي لدعم التحديات المحلية والعالمية في الأمن الغذائي والإنتاج الزراعي والاستدامة في البيئات الهامشية والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وتتبنى مبادرة نعم -إكبا إطاراً استراتيجياً يتمركز على أربع محاور رئيسية وهي الإلهام والتواصل والتنوع البيولوجي وريادة الأعمال لإيجاد حلول مبتكرة للتحديات المتعلقة بالأمن الغذائي والبيئات الهامشية وذلك من خلال تعاون الشباب مع أصحاب المصلحة المعنيين بما في ذلك المزارعين ورجال الأعمال وصناع السياسات.

وأكدت معالي مريم بنت محمد المهيري، وزيرة الأمن الغذائي في دولة الإمارات العربية المتحدة أهمية توعية الشباب وتواصلهم حول القضايا المتعلقة بتعزيز الأمن الغذائي مع المحافظة على التنوع البيولوجي لدعم النظام البيئي الزراعي وتنمية ريادة الأعمال الزراعية. وأشارت بأن إحدى ممكنات الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي في دولة الإمارات العربية المتحدة هي إشراك المجتمع ومنهم الشباب لتغيير المفاهيم والسلوكيات المرتبطة بإنتاج واستهلاك الغذاء، حيث يهدف هذا البرنامج لبناء قدرات الشباب بهذا المجال.

وعليه فإن المركز يحث المؤسسات التعليمية والأكاديمية والشبابية للمشاركة في هذه المبادرة للإستفادة من خبرات الباحثين والمتخصصين في هذا المجال لإحداث تغيير عملي وميداني في البحث والتطوير العلمي وبرامج التدريب لتنمية القدرات ذات الصلة.

وتعليقًا على المبادرة، قالت الدكتورة طريفة الزعابي – نائب المدير العام للمركز ومدير المشروع: "نتمنى إشراك مزيد من شباب العالم للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي وأهداف التنمية المستدامة لإيجاد أفضل الحلول بعام ۲۰۳۰. حيث ستكون نعم إكبا بمثابة منصة لأفضل الممارسات والحلول المبتكرة والتقنيات والتي سيتم تطبيقها عمليا في دول مختلفة إبتداءً من دولة الإمارات العربية المتحدة. فشباب اليوم هم صناع الغد والعلماء ورواد الأعمال المستقبليين. ومع بداية عام ۲۰۲۰ سيتم التنسيق مع الجامعات والمؤسسات الشبابية لإطلاق أندية (نعم -إكبا) الطلابية".

تم إطلاق نعم -إكبا خلال المنتدى العالمي للابتكارات في البيئات الهامشية في دبي الذي استقطب ما يقارب على ۳۰۰ مشارك من قرابة ۷۰ بلداً لعرض أحدث التطورات على صعيد البحوث والابتكار والتنمية والسياسات ضمن ميدان الزراعة وإنتاج الأغذية في البيئات الهامشية – وهي مناطق العالم الأسرع تأثراً بالتغير المناخي وندرة المياه والملوحة.