أنت هنا

تعاون إكبا مع أكاديمية التعلم الإلكتروني لمنظمة الأغذية والزراعة

الاثنين, أغسطس ۱۰, ۲۰۲۰

انضم المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا) إلى الشبكة العالمية التي تضم أكثر من ۲۰۰ شريك في أكاديمية التعلم الإلكتروني لمنظمة الأغذية والزراعة، وهي منصة مخصصة تقدم دورات تتوافق تمامًا مع أجندة العام ۲۰۳۰ للتنمية المستدامة.

تتيح هذه الشراكة زيادة مجال تطوير القدرات التي يقدمها إكبا وتوفر لأصحاب المصلحة الاستفادة من أكثر من ۳۵۰ دورة تعليمية متعددة اللغات تقدم مجانًا كمنفعة عامة عالمية من خلال أكاديمية التعلم الإلكتروني التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة.

يتشارك إكبا والأكاديمية بهدف يتمثل في تطوير وتعزيز القدرات والمهارات البشرية في مجالات مختلفة منها على سبيل المثال لا الحصر الزراعة الذكية مناخياً، والإدارة المستدامة للموارد الطبيعية، والحفاظ على التنوع الحيوي.

وحيث أن الأكاديمية هي الهيئة المخولة لإصدار الشهادات الرسمية في منظمة الأغذية والزراعة، فإنها تضم أكثر من ٦۰۰,۰۰۰ منتسب لبرامجها من مختلف أنحاء العالم، وتقدم محتوى موثّق من مجموعة واسعة من الخبراء

حول مواضيع مختلفة تتوفر في مجموعات متنوعة، بما في ذلك دورات التعلم الإلكتروني الذاتي والمختلط، والدورات التدريبية المفتوحة على الإنترنت (MOOCs)، والندوات التقنية عبر الإنترنت، والدورات التعليمية، والتعلم المتنقل، وورش العمل التدريبية وجهًا لوجه، بالإضافة إلى برامج الجامعات للماجستير والدراسات العليا.

تغطي الدورات موضوعات كثيرة بما في ذلك إدارة المياه، واستصلاح التربة، والزراعة الذكية مناخيًا، وتمكين الجنسين، ونظم الغذاء المستدامة، والتغذية، وإدارة هدر وفقدان الغذاء، والإدارة المسؤولة للموارد الطبيعية.

يتوافق هذا التعاون مع جهود إكبا لتطوير القدرات الفردية والمؤسسية في مختلف البلدان، حيث يعمل المركز على تزويد أصحاب المصلحة من المزارعين والباحثين والشباب بالمهارات والموارد والأدوات اللازمة للابتكار وتكييف الزراعة وإنتاج الغذاء في المناطق الهامشية من العالم مع الظروف المناخية والبيئية المتغيرة.
يهدف إكبا أيضًا إلى تسخير مهارات وإبداع النساء والشباب لإيجاد حلول مبتكرة للأمن الغذائي والزراعة من خلال برامج مصممة خصيصًا لهذا مثل برنامج القيادات العربيات في الزراعة (أولى)، ومبادرة نعم لمساهمة الشباب (نعم إكبا). كما يقدم متحف الإمارات للتربة عدداً من البرامج التعليمية التي تستهدف الشباب بشكل خاص، وهو مرفق فريد من نوعه يمثل مركزاً للمعلومات وعنصراً هاماً لزيادة الوعي بقضايا تدهور التربة وفقدانها. يقع المتحف في مقر إكبا، وهو مخصص لاستعراض دور التربة في البيئة والزراعة والأمن الغذائي، كما يتضمن تشكيلة من أنواع التربة الموجودة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
يقدم إكبا أيضاً فرص تدريب داخلي وزمالة للطالبات والباحثات الشابات من جميع أنحاء العالم لإجراء البحوث في مرافقه. يوفر المركز أيضًا برامج بحثية وقيادية موجهة للخبراء في بداية ومتوسط ​​العمر المهني.

قدم المركز أيضاً منذ العام ۲۰۰۰ حوالي ۲۰ منحة لبحوث ما بعد الدكتوراه، وحوالي ۱٤۰ فرصة تدريب داخلي. كما استفاد ما يقرب من ۲,۵۰۰ شخص من ۷۵ دولة من أنحاء العالم من الدورات التقنية التي يقدمها إكبا.
وقد تحقق هذا بفضل شبكة شركاء إكبا حول العالم، حيث لدى المركز شركاء في أكثر من ۵۰ دولة، مما يمكّنه من الاستفادة من مجموعة واسعة ومتنوعة من الخبرات لتحقيق تأثير أكبر على أرض الواقع.