إكبا يطلق برنامج طهي للترويج للمحاصيل الملحية

  • يسعى مختبر المطبخ الملحي إلى تشجيع الشباب والكبار على حد سواء على معرفة المزيد عن الفوائد الصحية وغيرها من الفوائد لاستهلاك الأطعمة القائمة على المحاصيل الملحية المغذية التي تزرع بالمياه المالحة في الظروف الصحراوية.
  • مع إطلاق مختبر المطبخ الملحي، يهدف إكبا إلى دعم تطوير سلاسل القيمة للمحاصيل الملحية، وإعلام المستهلكين وبالتالي تسهيل الطلب على المنتجات الملحية.
الاثنين, 25 يناير 2021

أطلق المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا) برنامجًا جديدًا لزيادة الوعي العام بفوائد طهي الأطباق الصحية باستخدام المحاصيل الملحية (المحبة للملح).

يُطلق على البرنامج اسم مختبر المطبخ الملحي، وهو الأول من نوعه في دولة الإمارات العربية المتحدة حيث يهدف إلى تعزيز استخدام المحاصيل الملحية المزروعة محليًا في الغذاء، يتم تشغيله في إطار مشروع ممول من خلال برنامج إكسبو لايف لتأثير الابتكار Expo Live Innovation Impact التابع لإكسبو 2020 دبي.

يسعى مختبر المطبخ الملحي إلى تشجيع الشباب والكبار على حد سواء على معرفة المزيد عن الفوائد الصحية وغيرها من الفوائد لاستهلاك الأطعمة القائمة على المحاصيل الملحية المغذية التي تزرع بالمياه المالحة في الظروف الصحراوية. ويتم تعريف المشاركين على فن الطبخ وابتكار وصفات صحية لأطباق المحاصيل الملحية تحت إشراف طاهٍ محترف.

يتضمن البرنامج أيضًا أنشطة مثل محاضرات حول التحديات التي تواجه الأمن الغذائي وأهمية المنتجات الغذائية القائمة على النباتات الملحية، بالإضافة إلى جولات في محطات أبحاث إكبا.

تتمتع النباتات الملحية بإمكانيات كبيرة كمحاصيل بديلة لإنتاج الغذاء في المناطق شبه القاحلة والقاحلة مثل الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حيث تواجه الزراعة قيودًا تتراوح من ملوحة التربة والمياه إلى ندرة المياه.

ومع ذلك، ينبغي معالجة عدد من التحديات قبل أن يتم إنتاج واستخدام هذه المحاصيل على نطاق واسع. وهي تشمل، من بين أمور أخرى، الافتقار إلى سلاسل القيمة وانخفاض وعي المستهلك أو عدم وجودهما والطلب عليهما.

لهذا السبب، يركز إكبا على تطوير سلاسل القيمة للساليكورنيا والكينوا في بلدان مختلفة، بما في ذلك مصر والمغرب والإمارات العربية المتحدة. على سبيل المثال، في إطار مشروع بعنوان "من المزرعة الصحراوية إلى الشوكة: تطوير سلسلة القيمة للمنتجات الغذائية المبتكرة القائمة على النباتات الملحية"، يساعد إكبا المزارعين في إمارة أبوظبي على زراعة الساليكورنيا والأسماك باستخدام مياه المرتجع الملحي من محطات تحلية المياه.

بيتم تنفيذ المشروع بإشراف إكبا بالتعاون مع هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية (ADAFSA)؛ هيئة البيئة - أبوظبي (EAD)؛ صندوق خليفة لتطوير المشاريع (KFED)؛ العالمية للصناعات الغذائية؛ ومعهد ماكس بلانك، ألمانيا.

كجزء من المشروع، تم إدخال الساليكورنيا والأسماك حتى الآن في ثماني مزارع في الإمارات العربية المتحدة باستخدام منهجيات الارتقاء الوسيطة واعتماد نهج الاستزراع المائي الزراعي المتكامل (IAAS). علاوة على ذلك، قامت شركة Global Food Industries LLC بتطوير وتسويق العديد من المنتجات الغذائية المبتكرة القائمة على الساليكورنيا.

مع إطلاق مختبر المطبخ الملحي، يهدف إكبا إلى دعم تطوير سلاسل القيمة للمحاصيل الملحية، وإعلام المستهلكين وبالتالي تسهيل الطلب على المنتجات الملحية.

تم إطلاق مختبر المطبخ الملحي خلال المعسكر الشتوي للاستدامة للطلاب، والذي نظمه مؤخرًا متحف الإمارات للتربة في إطار مبادرة جمعية مشاركة الشباب إكبا (ICBA YES) بالتعاون مع إيداما.