التعاون بين إكبا وجامعة زايد لدعم التنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة

  • فقد وقعت الدكتورة طريفة الزعابي، المدير العام بالإنابة لإكبا، والدكتور خالد الخزرجي، نائب رئيس جامعة زايد، مذكرة تفاهم بمقر إكبا في دبي، بحضور معالي مريم بنت محمد المهيري، وزيرة دولة للأمن الغذائي والمائي في دولة الإمارات العربية المتحدة.
الخميس, 18 مارس 2021

اتفق المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا) وجامعة زايد يوم أمس على التعاون للمساهمة في جهود التنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

فقد وقعت الدكتورة طريفة الزعابي، المدير العام بالإنابة لإكبا، والدكتور خالد الخزرجي، نائب رئيس جامعة زايد، مذكرة تفاهم بمقر إكبا في دبي، بحضور معالي مريم بنت محمد المهيري، وزيرة دولة للأمن الغذائي والمائي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

أشارت معالي مريم بنت محمد المهيري، وزيرة دولة للأمن الغذائي والمائي في دولة الإمارات العربية المتحدة في كلمة لها عن الاتفاقية: "يتطور وضع الأمن الغذائي حاليًا بمعدل أسرع من أي وقت مضى، مع اعتماد وتنفيذ أشكال جديدة من التقنيات والبحوث المتقدمة التي تحدد بشكل متزايد النظام البيئي الغذائي. لذلك فإن بناء القدرات البشرية من الأولويات. كما تُعتبر البحوث والتقنيات الركيزة الأساسية لما يقوم به إكبا من خلال عمله الرائد في تطوير المحاصيل ذات القيمة الغذائية العالية التي تتحمل البيئات القاسية وتزدهر بها. لهذا سوف توظف هذه الشراكة الجديدة بين المركز وجامعة زايد خبرة المؤسستين لتعزيز تنمية القدرات البشرية، بهدف أساسي يتمثل في إنشاء نظام بيئي مستدام لإنتاج الغذاء في دولة الإمارات العربية المتحدة - وهو هدف رئيسي للاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي في الدولة.

إذ يتمتع المركز الدولي للزراعة الملحية بموقع فريد يتيح له إدخال المحاصيل والتقنيات الذكية مناخيًا التي تشتد الحاجة إليها في أجزاء مختلفة من العالم للتخفيف من أزمات الغذاء والمياه المتوقعة. وقد أثبت إكبا دوره الفعال في تعزيز أجندة الأمن الغذائي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك في تلبية الجهود الوطنية والدولية نحو تحقيق ذلك والمتمثل في هدف الأمم المتحدة الثاني للتنمية المستدامة المعني بالقضاء على الجوع بحلول العام 2030. أتمنى للمركز كل النجاح في المستقبل. "

اعتمادًا على سنوات عديدة من التعاون بين إكبا وجامعة زايد، تركز الاتفاقية على تنمية القدرات والبحوث الزراعية في المجالات المتعلقة بالتنمية المستدامة وغيرها من مجالات التعاون.

وقالت الدكتورة طريفة الزعابي، المدير العام بالإنابة لإكبا: "من خلال الجمع بين الخبرة العلمية المتاحة في إكبا وجامعة زايد، سنكون قادرين على بذل المزيد لدعم مبادرات التنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما نأمل في جلب المزيد من الشباب إلى صدارة التنمية المستدامة وتشجيعهم على متابعة الفرص المختلفة في مجالات مثل البحوث الزراعية والأعمال التجارية الزراعية. وستشكل شراكتنا مع جامعة زايد جزءًا لا يتجزأ من مهمتنا لبناء قدرات جيل جديد من العلماء ورواد الأعمال الزراعيين".

وقال الدكتور خالد الخزرجي، مدير جامعة زايد: "من خلال كلية العلوم الطبيعية والصحية، ينصبّ تركيز جامعة زايد على توفير تجربة تعليمية عالية الجودة، ورعاية وتطوير مهنيين فعالين في مجال الصحة والبيئة، وإيجاد فرص لتجارب التعلم مدى الحياة لخريجينا. تعزز هذه الشراكة رسالتنا للمساهمة في النهوض بالأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة من خلال بناء القدرات والبحث والخدمات وأنشطة التوعية التي تعمل على تطوير المقومات الأساسية للدولة".

بموجب الاتفاقية، سيتبادل إكبا وجامعة زايد المعرفة والخبرة الفنية وينظمان برامج لتنمية القدرات، بما في ذلك برامج التدريب وورش العمل والمؤتمرات وأنشطة التوعية.

وعلى وجه الخصوص، سيشارك إكبا في المشاريع المتعلقة بالنباتات الملحية التي تنفذها جامعة زايد وتطوير حاضنات الأعمال التجارية الزراعية لتحفيز إنشاء مشاريع تجارية زراعية قادرة على المنافسة.

علاوة على ذلك، تنص الاتفاقية على إنشاء برنامج تدريب داخلي مشترك للطلبة والخريجين الجدد من جامعة زايد ونشر المعلومات حول برامج البحث والتطوير الخاصة بإكبا من خلال الأندية التي تركز على الزراعة في جامعة زايد.

ومما تجدر الإشارة إليه أنه تربط إكبا وجامعة زايد شراكة طويلة الأمد. فمنذ العام 2016، أكمل حوالي 30 طالبة وخريجة من جامعة زايد تدريبهم المهني الداخلي لدى إكبا. كما نظم إكبا بالتعاون مع جامعة زايد وشركاء آخرين عددًا من المؤتمرات العلمية في حرم جامعة زايد بدبي.