إكبا يشارك في تدشين مشروع مزرعة القمح في الشارقة

  • وأثناء الفعالية، استمع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى وحاكم الشارقة، للإحاطة التي قدمتها د. طريفة الزعابي، المدير العام بالإنابة لإكبا، عن أعمال المركز على القمح والطريقة التي يتبعها لتحديد واختبار وحفظ أصناف القمح المناسبة لبيئات مثل بيئة دولة الإمارات العربية المتحدة.   مصدر الصورة: https://www.wam.ae/ar/details/1395303035797
    وأثناء الفعالية، استمع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى وحاكم الشارقة، للإحاطة التي قدمتها د. طريفة الزعابي، المدير العام بالإنابة لإكبا، عن أعمال المركز على القمح والطريقة التي يتبعها لتحديد واختبار وحفظ أصناف القمح المناسبة لبيئات مثل بيئة دولة الإمارات العربية المتحدة. مصدر الصورة: https://www.wam.ae/ar/details/1395303035797
الخميس, 31 مارس 2022

شارك المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا) مؤخرًا في تدشين مشروع مزرعة القمح في منطقة مليحة، إمارة الشارقة، دولة الإمارات العربية المتحدة؛ حيث افتتح الفعالية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى وحاكم الشارقة، في 31 مارس 2022.

وقد عرض إكبا خلال المعرض، الذي كان جزءًا من فعالية التدشين، 30 صنفًا من القمح بما في ذلك أصناف مقاومة للحرارة والملوحة وأصنافًا من بلدان مختلفة، بالإضافة إلى الإمارات العربية المتحدة، البلد المضيف للمركز.

وأثناء الفعالية، استمع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى وحاكم الشارقة، للإحاطة التي قدمتها د. طريفة الزعابي، المدير العام بالإنابة لإكبا، عن أعمال المركز على القمح والطريقة التي يتبعها لتحديد واختبار وحفظ أصناف القمح المناسبة لبيئات مثل بيئة دولة الإمارات العربية المتحدة.

تشكل أعمال إكبا على القمح جزءًا من جهوده المتنوعة التي يبذلها لإيجاد وتطوير محاصيل مقاومة للملوحة والحرارة والجفاف من أجل إنتاج الأغذية والأعلاف الملائمة للبيئات الهامشية، وهي مناطق العالم الأكثر عرضة لتغير المناخ وتملح التربة وندرة المياه؛ إذ يشجع المركز على تنويع المحاصيل عن طريق جمع هذه المحاصيل وحفظها وتقييمها وإدخالها في البيئات الهامشية.

وبناءً على ذلك، فقد تم جمع أكثر من 16,000 صنفًا من حوالي 300 نوع نباتي من أكثر من 150 دولة وإقليم وتخزينها في بنك الجينات التابع للمركز منذ العام 2000، حيث تضم هذه المجموعة 250 عينة بذور من 70 نوعًا من أنواع النباتات البرية من مختلف مناطق دولة الإمارات.

يمثل بنك الجينات أيضًا موطنًا لحوالي 123 صنفًا من أصناف القمح التي يعود أصلها إلى بلدان مختلفة، من بينها أستراليا ومصر والهند واليابان والمكسيك وعمان وباكستان والسودان والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

يوفر المركز عينات البذور للعديد من المؤسسات حول العالم تحقيقًا لأغراض بحثها وزراعتها وإدخالها، وبفضل هذا، فقد تمكن المركز على مر السنين من توزيع أكثر من 8,572 عينة بذور على المؤسسات الشريكة في 60 دولة.

يضطلع إكبا أيضًا بإجراء رحلات استكشافية بشكل منتظم إلى مواقع مختلفة لجمع بعض الأنواع الأصلية المحلية وإيداعها في بنك الجينات التابع له من أجل المستقبل، وذلك في إطار الجهود المبذولة للمحافظة على الموارد النباتية الوراثية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ونتيجةً لهذه الجهود، تمكن الخبراء من تحديد ودراسة أربعة أنماط وراثية محلية من الحبوب (سلالة أصلية من الشعير وثلاثة سلالات أصلية من القمح) في إمارة رأس الخيمة والمحافظة على عشب حلفا من الانقراض المحتمل علاوة على اكتشاف وتوثيق 30 نوعًا نباتيًا لم يكن من المعروف وجوده في البلاد مسبقًا.