أنت هنا

إطلاق امكانية الزراعة المحمية في مجلس التعاون لدول الخليج العربية للحدّ من استهلاك المياه بالتزامن مع دعم تحسين مستوى الأمن الغذائي والتغذوي

إطلاق امكانية الزراعة المحمية في مجلس التعاون لدول الخليج العربية للحدّ من استهلاك المياه بالتزامن مع دعم تحسين مستوى الأمن الغذائي والتغذوي
المقر الرئيس لإكبا، دبي، الإمارات العربية المتحدة
سبتمبر ۱٤ ۲۰۱۵ - سبتمبر ۱۵ ۲۰۱۵
سينظم المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا) ورشة عمل بالشراكة مع منظمة الأغذية والزراعة والمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (إيكاردا) ضمن مبادرة إقليمية لمنظمة الأغذية والزراعة بشأن ندرة المياه. وبتمويل من وزارة البيئة والمياه في دولة الإمارات العربية المتحدة، تهدف هذه المبادرة إلى دعم البلدان في إقليم الشرق الأدنى وشمال أفريقيا للتأقلم مع أحد أبرز تحدياتها، ألا وهو متابعة الأمن الغذائي والمائي لتحقيق تنمية اجتماعية واقتصادية مستدامة في ظل ارتفاع شديد وغير مسبوق في مستوى ندرة المياه.

وجاءت الاستجابة لهذا التحدي في استخدام بيوت محمية مخصصة للزراعة في الماء، حيث تتسم بتطور تقاني يوفر فرصة لتكثيف المياه الناتجة عن نتح النبات داخل البيت المحمي وإعادة تدويرها. وكجزء من هذه المبادرة، تقوم المنظمة بإعداد تقرير فني لتقييم: "فرص إطلاق إمكانية الزراعة المحمية للحدّ من استهلاك المياه في مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالتزامن مع دعم تحسين الأمن الغذائي والتغذوي." 

لإعداد هذا التقييم، تقوم منظمة الأغذية والزراعة بتشكيل فريق عمل يتألف من مسؤولي التواصل على المستوى القطري وعلماء آخرين من المنطقة من ذوي المعرفة والخبرة في مجال الزراعة المحمية داخل دول مجلس التعاون. 

أما الجوانب الرئيسية التي ستخضع للنقاش فهي كالتالي: 
  • دعم مخطط التقرير والمقترحات المتعلقة بكيفية استكمال ودعم هذا المخطط، لاسيما استكمال المخطط باستخدام أسماء الأشخاص الأكفاء في تغطية أقسام محددة من هذا التقرير؛
  • إشراك مسؤولي التواصل على المستوى القطري وإقحامهم في الاشتراك بكتابة فصول مختلفة من التقرير.

منسق التدريب: 
الشركاء: 

البحرين والكويت وعمان وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة