أنت هنا

تحسين القدرات على إعداد خرائط المحاصيل ونمذجتها

الخميس, أبريل ۲۳, ۲۰۱۵
مع الطلب المتواصل والمتنامي على الأغذية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتدني توافر المياه، يتعين على صناع القرار إيجاد سبل تحقق التوازن في استهلاك الموارد الطبيعية. إذ عليهم فهم المجالات المختلفة لإنتاج المحاصيل والنظم المستخدمة في إدارتها، بما في ذلك إسهام الري. مع ذلك، لا تزال أحدث البيانات بخصوص خرائط أو نمذجة المحاصيل أو الري تقتصر على عدد قليل جداً من البلدان.

نظم إكبا، بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ورشة عمل حول "تحسين القدرات على إعداد خرائط المحاصيل ونمذجتها" خلال الفترة
١٩-٢٣ أبريل ٢٠١٥ في مقره الرئيس بدبي، الإمارات العربية المتحدة، وذلك بحضور مشاركين من العراق والأردن والمغرب وتونس.

وقال السيد رشيد زعبول، خبير النمذجة المناخية لدى إكبا: "ساعدت هذه الدورة على سد الفجوات المعرفية من خلال خطوات عملية للمشاركين في مجال توليد بيانات جديدة. كما هدفت إلى تحسين المهارات على صعيد استخدام صور الأقمار الصناعية لإعداد خرائط المحاصيل ونمذجتها باستخدام DSSAT لاستكشاف تأثيرات الإدارة وتغيرات المناخ في نظم الإنتاج الزراعي."

وإلى جانب السيد زعبول، كان هنالك أربعة محاضرون من إكبا: الدكتورة راشيل مكدونيل، رئيسة برنامج "مورد" الخاص بإكبا؛ والدكتورة عدلة خلف، خبيرة الاستشعار عن بعد؛ والسيد كريم برقاوي، خبير نمذجة المناخ والمياه؛ والدكتور مكرم بلحاج فرج، خبير زراعي.

وركزت ورشة العمل التي استمرت لخمسة أيام على فهم صور الأقمار الصناعية ومصادرها وتحميلها ومعالجتها. أضف إلى ذلك أنها ركزت على تطوير ممارسات لجمع البيانات الحقلية لدعم إعداد خرائط المحاصيل استناداً إلى صور الأقمار الصناعية. كما عرضت للمشاركين مقدمة حول تصنيف الصور الذي يجمع بين صور الأقمار الصناعية والبيانات الحقلية لإعداد خرائط المحاصيل وتقييم دقة خرائط المحاصيل المنتجة.

وتعرف المشاركون أيضاً نظام دعم القرار بخصوص نقل التقانات الزراعية (DSSAT) واستخدامه في إدارة المحاصيل ورسم خطط الأمن الغذائي وفق مناخ اليوم والمناخ المستقبلي، حيث أعدوا بيانات مناخية يومية مستقاة من مجموعات بيانات عالمية ليتم إدخالها في DSSAT وقاموا بتقييم التباين في إنتاج المحاصيل باستخدام نماذج المحاكاة.
 
آراء المشاركين
كانت ورشة العمل مفيدة حقاً. فقد تناولت مواضيع الورشة العديد من القضايا الراهنة وقدمت خيارات متنوعة لإيجاد حلول لتأثيرات تغير المناخ.
عيسى فرحان البراء، الأردن


كان التدريب ممتازاً وبإشراف فريق مؤهل من المحاضرين. لقد تميزوا بقدرات خاصة في التواصل مع المشاركين وإيصال المعرفة بطريقة سلسلة وفعالة.
أحمد عبد القادر، الأردن


في هذا التدريب، كنا فريقاً متنوعاً من الأشخاص ذوي الخلفيات المختلفة والمؤسسات الحكومية المتنوعة والتي تمثل المستخدم النهائي المحتمل لتدقيق البيانات المناخية. لقد ساعدنا هذا التدريب على التعرف على الأدوات المتوافرة من قبيل نظام دعم القرار بخصوص نقل التقانات الزراعية (DSAAT)، وأهمية البيانات التي يتم توليدها، ودقتها وتوافرها، إلى جانب استخدام الاستشعار عن بعد في إعداد خرائط الري... أتطلع إلى مرحلة ثانية من هذا التدريب بتفصيل أكبر تضفي استمرارية لورشة العمل الراهنة.
ثريا ساحلي شاهد، تونس


هذا التدريب هو بمثابة فرصة جيدة لي لأراجع معلوماتي في مجال نمذجة المحاصيل وإعداد خرائطها. إنها دورة تدريبية مثيرة للاهتمام جداً أتاحت لي تطوير مهاراتي في هذين المجالين. حظينا بدعم كبير من المدربين خلال الجلسات العملية ما ساعدنا على إنتاج خرائط المحاصيل.
ناجح الصياح، تونس 
                                     

أنا مسرور لمشاركتي في هذه الدورة التدريبية. أقدم الشكر الجزيل لكل عضو من أعضاء فريق التدريب لكفاءتهم في إيصال المعرفة لنا لاسيما فيما يتعلق بنظام دعم القرار بخصوص نقل التقانات الزراعية (DSAAT) وERDAS وآمل أن أتمكن من تطبيقه في بلدي بغرض تقييم الإنتاج الزراعي وتحسين منافعه إلى المستوى الأمثل.
علا نوري ابراهيم، العراق 
                                     

جئت إلى هنا كي أتعرف بشكل أكبر على نموذج DSAAT فأنا مسؤول عن وضع خرائط الإنتاج الزراعي باستخدام الاستشعار عن بعد. تعلمت الكثير خلال ورشة العمل بهذا الخصوص، وأريد تطبيق ما تعلمته هنا عند عودتي إلى بلدي. أقدم شكري العميق إلى المدربين على احترافيتهم ولإكبا على التنظيم الممتاز.
حفيظة بوعودة، المغرب