مساعدة المزارعين على تحقيق عوائد أكثر من الأراضي والموارد المائية المتأثرة بالملوحة

  • شارك حوالي 2500 شخص في مختلف الأنشطة والفعاليات في مصر؛ حيث وفر المشروع لحوالي 350 مزارعًا، من بينهم 250 امرأة، أدوات وموارد مختلفة لتمكينهم من زراعة المحاصيل الغذائية بشكل مستدام في الظروف الهامشية. وعلاوة على ذلك، تم طرح حوالي 30 منتجًا من منتجات الكينوا وخمسة من منتجات الساليكورنيا وعرضها خلال فعاليات مختلفة.
  • كما نظم إكبا سلسلة من الدورات التدريبية عبر الإنترنت بين شهري فبراير وأبريل 2021، شارك بها حوالي 500 شخص من 49 دولة، من بينهم 30% من النساء. غطت البرامج التدريبية موضوعات شملت تجميع عينات التربة والمياه، وإدارة الري، وإنتاج الكينوا والساليكورنيا، وإدارة الأسمدة والمبيدات والنفايات في المزارع، وتربية الأحياء المائية، واستراتيجيات التسويق الزراعية.
الثلاثاء, 20 أبريل 2021

استكمل المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا) مؤخرًا مشروعًا يهدف إلى دعم تطوير سلاسل القيمة المضافة لمحصولي الكينوا والساليكورنيا في مصر والإمارات العربية المتحدة لتعزيز المرونة الاقتصادية للمجتمعات الزراعية في المناطق الهامشية.

ونتيجةً لذلك، استفاد حوالي 3000 شخص، من بينهم مزارعون ورواد أعمال ومرشدون زراعيون، من تنمية القدرات، ونقل التقنية، وغيرها من الأنشطة.

ركز المشروع، الذي يموله بنك إتش إس بي سي، على إطلاق المشاريع الزراعية المتكيفة مع المناخ وتعزيز أساليب الزراعة المستدامة غير التقليدية للمناطق المتأثرة بالملوحة في مصر وتنمية القدرات في الزراعة المتكاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

في إطار المشروع الذي يحمل عنوان "الغذاء من أجل المستقبل (المرحلة الثانية): بناء شبكات مستدامة وإطلاق مشاريع الأعمال المحتملة في المجتمعات الزراعية بالمناطق الهامشية"، تعاون إكبا مع شركائه المحليين في البلدين لمساعدة المزارعين على تحقيق الاستفادة القصوى من الأراضي والموارد المائية المتأثرة بالملوحة من خلال زراعة الكينوا والساليكورنيا واستخدام أساليب الزراعة المتكاملة.

ففي مصر، تعاون إكبا مع مركز بحوث الصحراء لتعزيز إنتاج الكينوا بين المزارعين وتطوير سلسلة القيمة المضافة في محافظة الوادي الجديد، وتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي للتعريف بنبات الساليكورنيا وتعزيز زراعته لدى الأسر الزراعية في محافظة البحر الأحمر. وكجزء من هذا العمل، تم إدخال خمسة أنواع جينية من الكينوا وستة من الساليكورنيا من إكبا في 11 مزرعة.

شارك حوالي 2500 شخص في مختلف الأنشطة والفعاليات في مصر؛ حيث وفر المشروع لحوالي 350 مزارعًا، من بينهم 250 امرأة، أدوات وموارد مختلفة لتمكينهم من زراعة المحاصيل الغذائية بشكل مستدام في الظروف الهامشية.

وعلاوة على ذلك، تم طرح حوالي 30 منتجًا من منتجات الكينوا وخمسة من منتجات الساليكورنيا وعرضها خلال فعاليات مختلفة.

كما نظم إكبا سلسلة من الدورات التدريبية عبر الإنترنت بين شهري فبراير وأبريل 2021، شارك بها حوالي 500 شخص من 49 دولة، من بينهم 30% من النساء.

غطت البرامج التدريبية موضوعات شملت تجميع عينات التربة والمياه، وإدارة الري، وإنتاج الكينوا والساليكورنيا، وإدارة الأسمدة والمبيدات والنفايات في المزارع، وتربية الأحياء المائية، واستراتيجيات التسويق الزراعية.

وبالإضافة إلى العروض التقديمية والمناقشات التقنية، فقد تضمنت السلسلة اختبارات تقييم قبل وبعد التدريب وفيديوهات تعليمية زاخرة بالمعلومات بثلاث لغات - العربية والإنجليزية والأردية، حيث تمكن المشاركون من الاطلاع على 26 فيديو تعليمي واجراء اختبارات التقييم باستخدام تطبيق (Smart Labour) عبر الهاتف المحمول.

تم تنظيم السلسلة بالتعاون مع شركة (Smart Labour)، وهي إحدى المنصات التعليمية، ومع شركاء محليين، من بينهم هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية.