أنت هنا

التأثير طويل الأمد للملوحة على أفضل أصناف نخيل التمر في شبه الجزيرة العربية

المجالات المواضيعية: 
إنتاجية المحاصيل وتنويعها
عرض المشكلة: 
 يعد نخيل التمر . Phoenix dactylifera L من أكثر المحاصيل تحملاً في شبه الجزيرة العربية، وعادة ما يطلق عليه “شجرة الحياة”. وتعود بداية زراعته إلى العصور القديمة، إذ كان له دور جوهري في بقاء السكان الأصليين معيشتهم اليومية. تتميز ثمرة النخيل المعروفة باسم التمر بغناها بالطاقة ومحتواها القليل من الدهون إلى جانب قيمتها الغذائية المرتفعة حيث تحتوي على فيتامينات أ، ب، د. كما أن لنخيل التمر تأثيراقتصادي كبير في مصادر المعيشة لدى المزارعين ورجال الأعمال في المنطقة. وبناء عليه، يمكن تعزيز كامل نظام الإنتاج الزراعي لنخيل التمر من خلال استنباط أصناف جديدة متحملة للإجهاد وتحسين مستوى تقنيات الإنتاج والإدارة.
الهدف: 
تقييم قدرة أصناف نخيل التمر في شبه الجزيرة العربية على تحمل الملوحة ودراسة التأثير طويل الأجل للملوحة في النمو والإنتاجية ونوعية الثمار.
الشركاء: 
وزارة البيئة والمياه في دولة الإمارات العربية المتحدة  
فترة المشروع: 
يناير, ۲۰۰۱ - يناير, ۲۰۱۵
النطاق الجغرافي: 
وزارة البيئة والمياه في دولة الإمارات العربية المتحدة
اتصال: 
د.عبد الله الدخيل
تحميل الملفات: 

Related scientific papers