أبريل ٢٠٢١

  • تتمتع المحاصيل المتأقلمة مع المناخ مثل الكينوا بإمكانيات كبيرة من حيث الأمن الغذائي والتغذية في البيئات الهامشية.
تحذر ورقة للأمم المتحدة من أن الشعوب الأصلية في العالم هي من يتحمل العبء الأكبر من تغير المناخ
الأحد, 25 أبريل, 2021
من المرجح أن تتضرر الشعوب الأصلية في جميع أنحاء العالم - لكونهم حماة نظم المعرفة التقليدية والمحاصيل المنسية غير المستغلة بالكامل والتي قد تثبت أنها ضرورية للأمن الغذائي العالمي - أكثر من غيرهم من جراء تغير المناخ، وفقًا لموجز قمة الأمم المتحدة للأنظمة الغذائية (UNFSS) للعام 2021 - بتصريح مشترك من علماء يمثلون الرابطة الدولية لمراكز البحث والتطوير للزراعة (AIRCA).
  • شارك حوالي 2500 شخص في مختلف الأنشطة والفعاليات في مصر؛ حيث وفر المشروع لحوالي 350 مزارعًا، من بينهم 250 امرأة، أدوات وموارد مختلفة لتمكينهم من زراعة المحاصيل الغذائية بشكل مستدام في الظروف الهامشية. وعلاوة على ذلك، تم طرح حوالي 30 منتجًا من منتجات الكينوا وخمسة من منتجات الساليكورنيا وعرضها خلال فعاليات مختلفة.
  • كما نظم إكبا سلسلة من الدورات التدريبية عبر الإنترنت بين شهري فبراير وأبريل 2021، شارك بها حوالي 500 شخص من 49 دولة، من بينهم 30% من النساء. غطت البرامج التدريبية موضوعات شملت تجميع عينات التربة والمياه، وإدارة الري، وإنتاج الكينوا والساليكورنيا، وإدارة الأسمدة والمبيدات والنفايات في المزارع، وتربية الأحياء المائية، واستراتيجيات التسويق الزراعية.
مساعدة المزارعين على تحقيق عوائد أكثر من الأراضي والموارد المائية المتأثرة بالملوحة
الثلاثاء, 20 أبريل, 2021
استكمل المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا) مؤخرًا مشروعًا يهدف إلى دعم تطوير سلاسل القيمة المضافة لمحصولي الكينوا والساليكورنيا في مصر والإمارات العربية المتحدة لتعزيز المرونة الاقتصادية للمجتمعات الزراعية في المناطق الهامشية.
  • تقدم الدراسة سيناريوهات مختلفة لزراعة الكينوا في نظم الإنتاج اليدوية والآلية في الظروف البعلية والمروية. كما تشير الدراسة إلى أن الكينوا أكثر فائدة من الناحية الاقتصادية من بعض الحبوب التقليدية. على سبيل المثال، تدر الكينوا أرباحًا أعلى بكثير من أرباح الشعير والقمح عندما تزرع في نفس الظروف (السيناريو البعلي والآلي).
دراسة مبشرة عن أصناف إكبا من الكينوا في المغرب
الخميس, 15 أبريل, 2021
حققت أصناف الكينوا التي أدخلها المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا) في إقليم الرحامنة بالمغرب، أداءً أفضل في الظروف المحلية مقارنة بالأصناف المحلية التي يستخدمها المزارعون، وذلك وفقًا لدراسة حديثة أجراها الدكتور حياة الله أحمدزاي، من إكبا، وزملاؤه من جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية (UM6P) بالمغرب؛ ومعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة (IAV) بالمغرب؛ وجامعة (McGill University) بكندا.