صنف ذرة رفيعة جديد مرتفع الغلة ومتحمل للجفاف يعتمد في كازاخستان

  • صنف ذرة رفيعة جديد مرتفع الغلة ومتحمل للجفاف يعتمد في كازاخستان
    صنف ذرة رفيعة جديد مرتفع الغلة ومتحمل للجفاف يعتمد في كازاخستان
الأحد, 10 يناير 2016
تواجه الزراعة في المناطق القاحلة من جنوب غرب كازاخستان تحديات ناجمة عن رداءة نوعية التربة والافتقار إلى موارد المياه. ولعل الري المكثف الذي يقود إلى انجراف التربة وفقدان المادة العضوية والتملح والغمر يقف حجر عثرة أمام الإنتاج الزراعي. أضف إلى ذلك أن هذه المشكلات تتسبب في نقص الأعلاف الحيوانية، وهو عنصر مهم للحياة الريفية في كازاخستان.    ولإيجاد حلّ لهذه المشكلات، قام فريق دولي للبحوث من المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا) والمركز الدولي للبحوث الزراعية (إيكاردا) والمركز الدولي لبحوث المحاصيل في المناطق المدارية شبه القاحلة (إكريسات) بتقييم سبل ومنافع إدخال الدخن اللؤلؤي والذرة الرفيعة في النظم المحلية للأعلاف والإنتاج الزراعي داخل مناطق زراعية-إيكولوجية متنوعة.    ودرس الباحثون سبل تنويع موارد التنوع الحيوي الزراعي التي من شأنها تحسين الإنتاج الزراعي وزيادة دخل المجتمعات الريفية. وهنا أخذ المحصولان أعلاه بعين الاعتبار لما لهما من قدرة على توفير إنتاج مستدام من الحبوب والامداد بالأعلاف. فضلاً عن أنهما يساعدان على الوقاية من انجراف التربة في المناطق الملحية والمعرضة للجفاف.    وقام فريق البحوث بتقييم الأصناف ذات الإنتاجية العالية للسلالات المحسنة المستمدة من إكريسات وكذلك الأصناف المحلية في أوزبكستان.  وجاءت النتيجة في استنباط صنف ذرة رفيعة مبشر جديد أطلق عليه اسم "كيشين"، أثبت قدرته على إعطاء غلة مرتفعة، فضلاً عن قدرته على تحمل الملوحة وغناه بالسكر. وخضع الصنف للاختبار خلال الفترة من ٢٠١٠-٢٠١٥ في محطة التجارب لدى المعهد الكازاخي لبحوث الأرز في كيزيلوردا. وتم اعتماد هذا الصنف من قبل اللجنة الحكومية لاختبار الأصناف في كازاخستان خلال ديسمبر/كانون الأول ٢٠١٥ ليتم تبنيه على نطاق واسع من قبل المزارعين في الأراضي الهامشية ضمن المناطق الجنوبية الغربية من البلد.   ويمكن زراعة الصنف "كيشين" ضمن ظروف مختلفة، كمطلع الربيع أو كمحصول ثانٍ وحيد أو خليط مع بقوليات مختلفة متحملة للملح عقب حصاد القمح الشتوي أو في دورة زراعية مع الأرز. وتتباين فترته الخضرية (من إنتاش البذور وحتى نضوجها) من ١٢٨ إلى ١٤٦ يوماً اعتماداً على الظروف الزراعية-المناخية وملوحة التربة. وقد أشارت مراقبة كثافة النبات إلى أن "كيشين" ينمو وينتج بذوراً حيوية في تربة متوسطة الملوحة. كما يمكنه النجاح في تربة ذات نمط مرتفع من كبريتات الكلوريد وذلك تبعاً لما خلصت إليه التجارب في مناطق حوض نهر سير داريا بكازاخستان. أضف إلى ذلك أن التجارب مع المجترات الصغيرة أظهرت أن "كيشين" سهل الهضم ويتسم باستساغة جيدة.    ويتطلع فريق البحوث قدماً إلى تبني الصنف الجديد على نطاق واسع لقدرته على سد الفجوات العلفية ضمن نظم المحاصيل-الحيوانات داخل المناطق الجافة في بلدان آسيا الوسطى. إلا أن أسواقه تبقى محدودة نظراً لكونه محصولاً حبياً جديداً نسبياً. وعليه، يتعين على المنتجين تأمين فرص التسويق قبل زراعته على نطاق واسع.    جاء استنباط الصنف "كيشين" حصيلة التعاون بين المعهد الكازاخي لبحوث الأرز وإكبا وإكريسات وإيكاردا بدعم مالي من البنك الإسلامي للتنمية.