إكبا يطلق تطبيقًا للهواتف الذكية للكشف عن أمراض النبات في مصر وتونس

  • وفي إطار المشروع، نظم إكبا مؤخرًا ورشتي عمل للمزارعين والباحثين لتوضيح كيفية استخدام التطبيق لجمع البيانات المتعلقة بأمراض النبات.
الخميس, 29 يوليو 2021

في إطارٍ من التعاون مع جامعة برشلونة في إسبانيا، طوّر المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا) تطبيقًا تجريبيا للهواتف الذكية للمساعدة في التعرف على الأمراض والاضطرابات التغذوية في المحاصيل المختلفة والتعامل معها.

تم تصميم التطبيق، الذي تم إطلاقه تجريبيًا في مصر وتونس بشكلٍ مبدئي، لمساعدة المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة في اكتشاف الأمراض والاضطرابات التغذوية في محاصيلهم وبالتالي تقليل الخسائر في المحاصيل حيث ركز التطبيق بشكل مبدئي على الطماطم والفليفلة والخيار والكينوا.

تم تطوير التطبيق في إطار مشروع بعنوان "تطوير تطبيق سهل الاستخدام للمزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة للكشف عن الاضطرابات النباتية"، والذي ينفذه إكبا بالاشتراك مع جامعة برشلونة.

وفي إطار المشروع، نظم إكبا مؤخرًا ورشتي عمل للمزارعين والباحثين لتوضيح كيفية استخدام التطبيق لجمع البيانات المتعلقة بأمراض النبات.

عُقدت ورشة العمل الأولى في القاهرة بمصر في الفترة من 28 إلى 30 يونيو 2021، حيث افتتح ورشة العمل التي امتدت على مدار ثلاثة أيام د. طريفة الزعابي، المدير العام بالإنابة لإكبا ؛ د. هندة المحمودي ، مديرة المشروع وخبيرة فيسيولوجيا النبات في إكبا؛ وممثلين عن سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في مصر وجامعة برشلونة ومركز بحوث الصحراء بمصر، وقد حضر الورشة 38 مشاركًا من مختلف المؤسسات البحثية والجامعات.

وعلاوة على ذلك، قدم خبراء من مركز إكبا وجامعة برشلونة تدريبًا عمليًا على جمع البيانات باستخدام التطبيق والأجهزة المختلفة في منطقة النوبارية بمصر في 29 و30 يونيو 2021.

عُقدت ورشة عمل تدريبية مماثلة في تونس في الفترة من 26 إلى 28 يوليو 2021، وحضرها 18 مشاركًا من مختلف المؤسسات المحلية، وقد تم إجراء الورشة تحت إشراف مركز إكبا وجامعة برشلونة ومركز البيوتكنولوجيا ببرج السدرية في تونس.

كانت كلتا الورشتين بمثابة منصتين لمشاركة الأفكار الجديدة بشأن الاستفادة بأفضل وجه من التطبيق وكيف يمكن أن يكون أكثر فائدة للمزارعين والباحثين، وإضافة إلى ذلك، تعرف المشاركون على أهمية ريادة الأعمال الزراعية للأمن الغذائي ودور الذكاء الاصطناعي في إدارة المحاصيل وبروتوكولات إدارة البيانات.

وفقًا لبعض التقديرات، تتراوح الخسائر السنوية في إنتاج المحاصيل بسبب الآفات والأمراض ما بين ۲۰-٤۰ في المائة على مستوى العالم، فكل عام تكلف أمراض النباتات الاقتصاد العالمي ما يقرب من 220 مليار دولار أمريكي واصابات الحشرات ما يقرب من 70 مليار دولار أمريكي.

ومن ثمّ، فإن تطوير تقنيات وأدوات مبتكرة مثل تطبيقات الهواتف الذكية يمكن أن يساعد المزارعين والباحثين في إجراء تشخيص فوري للأمراض وتسهيل الاستجابة الفعالة لأمراض النبات وهجمات الآفات في الوقت المناسب، مما يسهم في نهاية المطاف في تأمين الغذاء والتغذية والدخل.

يستهدف المشروع حاليًا المزارعين في مصر والمغرب وتونس والإمارات العربية المتحدة، ولاحقًا، سيتم تعميم التطبيق في بلدان أخرى أيضًا، حيث يجري حاليًا تخصيصه ليناسب كل بلد، وستتوفر النسخة النهائية منه بثلاث لغات: العربية والإنجليزية والفرنسية.