شراكة بين إكبا وأكاديمية أستروم لتكنولوجيا المعلومات لإتاحة فرص تنمية قدرات الشباب

  • وتركز الاتفاقية على التعاون في مجالات مثل الزراعة المعتمدة على البيانات والتحوّل الرقمي في القطاع الزراعي. كما يستهدف الاتفاق توفير الفرص لطلاب الأكاديمية للمشاركة في المبادرات التي يقودها إكبا مثل مبادرة نعم إكبا – نعم لمساهمة الشباب (ICBA YES)، والتي تسهّل التواصل والتعاون بين الشباب في مختلف البلدان.
الثلاثاء, 23 نوفمبر 2021

اتفق المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا) وأكاديمية أستروم لتكنولوجيا المعلومات (Astrum IT Academy)، وهي أكاديمية دولية متخصصة في تكنولوجيا المعلومات في أوزبكستان، على التعاون بشأن تنمية القدرات وتبادل المعرفة، إلى جانب أمور أخرى، وذلك في شراكة تستهدف الشباب على وجه التحديد.

وفي هذا الصدد، وقّع إكبا وأكاديمية أستروم لتكنولوجيا المعلومات على مذكرة تفاهم في 23 نوفمبر 2021 خلال زيارة للأكاديمية قامت بها د/ طريفة الزعابي، المدير العام لإكبا بالإنابة، ورافقها خلالها د/ عزيز كريموف، مدير مكتب إكبا الإقليمي في آسيا الوسطى وجنوب القوقاز.

وتركز الاتفاقية على التعاون في مجالات مثل الزراعة المعتمدة على البيانات والتحوّل الرقمي في القطاع الزراعي. كما يستهدف الاتفاق توفير الفرص لطلاب الأكاديمية للمشاركة في المبادرات التي يقودها إكبا مثل مبادرة نعم إكبا – نعم لمساهمة الشباب (ICBA YES)، والتي تسهّل التواصل والتعاون بين الشباب في مختلف البلدان.

وفي إطار هذا الاتفاقية، سيتعاون إكبا والأكاديمية لإتاحة فرص التدريب الداخلي للطلاب، ووضع مقترحات لبرامج تنمية القدرات، وتنظيم المؤتمرات وورش العمل المشتركة. كما سيتعاون كلا الطرفين على توطين حلول البرمجيات وترجمتها إلى اللغة الأوزبكية وغيرها من لغات آسيا الوسطى.

تشكّل تنمية القدرات الفردية والمؤسسية جزءًا من مهمة إكبا في بلدان مختلفة. فعلى مدى السنوات الـ 22 الماضية، استفاد حوالي 8,900 شخص من 93 بلد من برامج تنمية القدرات المختلفة، بما في ذلك الدورات التدريبية الفنية والتدريبات الداخلية والأنشطة التي ينظمها متحف الإمارات للتربة.

ومنذ إنشائه في عام 1999، قام المركز بتوسيع شبكة شركائه حول العالم لزيادة نطاق انتشار برامجه وتأثيرها. ولدى المركز شركاء في حوالي 70 بلد، وهو ما يمكّنه من الاستفادة من مجموعة واسعة ومتنوعة من الخبرات لتحقيق تأثير أكبر على أرض الواقع.

ومن خلال هذه الشراكة، يهدف إكبا إلى مشاركة معرفته الفنية مع الشباب في أوزبكستان وغيرها من دول آسيا الوسطى، تحت إطار هدف عام يتمثل في دعم الجهود المبذولة لمواجهة التحديات المحلية والعالمية المتعلقة بالأمن الغذائي والإنتاج الزراعي والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.